Lower Arms

الأذرع السفلية

المقدمة

تُعَدّ الأذرع السفلية منطقة شائعة لإزالة الشعر. وهناك العديد من الأسباب التي تجعل النساء يختارن إزالة الشعر من أذرعهن السفلية:

1- يرغبن في الظهور بمظهر مرتب ونظيف عند ارتداء الملابس القصيرة والفساتين.

2- الشعر غير جذاب أو لا يلائمهن.

3- يعانين من بشرة حساسة تتهيج بسبب نمو الشعر وعملية إزالته.

4- يفضلن الحصول على بشرة ناعمة بدلاً من كثافة الشعر على ساعدَيهن ومعصمَيهن.


كم تدوم إزالة شعر الذراعين السفليتين؟

تعتمد مدة فعالية علاج إزالة شعر الذراعين السفليتين على الشخص وشعره. بعض الأشخاص قد يجدون أن ذراعيهم السفليتين تظل ناعمة لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ستة أسابيع. وقد يجد آخرون أنهم بحاجة لتكرار العلاج كل ثلاثة إلى أربعة أسابيع من أجل الحفاظ على بشرتهم الناعمة.

السبب في ذلك هو أن كل خصلة شعر تنمو في دورات، والتي تعني أنه يمكن قصها أو إزالتها في أي وقت خلال دورة نموها. إذا قمت بإزالة شعرك مهنيًا عندما ينمو من الجذر (أو المرحلة الأناغينية)، فلن ينمو حتى يتم الانتهاء من دورة أخرى – والتي يمكن أن تستغرق من أسبوعين إلى ستة أشهر!



أين يمكن الحصول على علاج إزالة شعر الذراعين السفلي؟

يمكنك الحصول على علاج إزالة شعر الذراعين السفلي في صالون الجمال أو السبا أو العيادة أو مكتب الطبيب. من المهم العثور على متخصص مؤهل يمكنه القيام بهذا الإجراء بشكل صحيح بالنسبة لك.


ما هي الآثار الجانبية لإزالة شعر الأذرع السفلى؟

عندما تقوم بإزالة شعر الأذرع السفلى ، هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث. وتشمل هذه:

  • تهيج: قد تشعر بتهيج طفيف أو احمرار في المنطقة التي تم إزالة الشعر منها. وسيختفي ذلك بمفرده دون الحاجة إلى أي علاج سوى الوقت.
  • تقشر الجلد: بعد إجراء علاج لإزالة شعر الأذرع السفلى بالليزر أو الشمع أو الكهرليس، قد تتساقط بعض خلايا الجلد الميتة في شكل تقشير وتقشر للطبقة العلوية من الجلد (الإبيدرميس) خلال عملية التقشير هذه التي تستمر عدة أسابيع بعد الانتهاء من العلاج.
  • الألم أثناء العلاجات: إذا كنت تحصل على علاج إزالة الشعر بالليزر على مناطق حساسة مثل الشفة العليا أو منطقة الذقن ، فيمكن أن يكون هناك بعض الشعور بالتعب خلال هذا الإجراء ولكن ليس هناك ما يدعو للقلق لأن هذه الإحساسات عادة ما تتلاشى في غضون دقائق بعد الانتهاء من العلاج.
  • الحُمَّى: في حالات نادرة حيث تتكون حُمَّى في المناطق التي تمت معالجتها بسبب تراكم الرطوبة من التعرق الزائد بعد إزالة غدد العرق تحت تلك المناطق من خلال تقنيات الكهرليس، فقد يحدث تشكيل حُمَّى حول تلك المناطق مما يسبب المزيد من الإزعاج قبل أن يحدث الشفاء خلال عدة أيام بعد الشفاء الأولي.

error: Content is protected !!